اكد عضو "تكتل التغيير والاصلاح" النائب سيمون ابي رميا، انه "طالما التيار الوطني الحر موجود لن نسمح لسطوة الميليشيات التي تخطت القرار وحرية الرأي، ان تعود وتنمو من جديد في قضاء جبيل تحت شعارات رنانة وكاذبة"، مشيرا الى "اننا في عهد فخامة الرئيس العماد ميشال عون نخط كتاب "لبنان القوي" بعد سنوات من الاحتلالين السوري والإسرائيلي والإحباط واليأس وغياب الدور المسيحي في الدولة".

وشدد ابي رميا في لقاء جمعه مع أهالي بلدة إده على ان "نواب التيار الوطني الحر في جبيل إذا وعدوا وفوا بوعودهم"، قائلا: "اليوم نلتزم بالإنماء من اده الى كل بلدات وقرى الحروف ونحنا إذا وعدنا منوفي، هيدا التزامنا معكن وحاسبونا"، لافتا الى ان "المشاريع الإنمائية في اده والحروف ستبصر النور في عهد العماد عون ومنها دراسة وتنفيذ مدخل اده لناحية الأوتوستراد، إضافة الى توسيع محطة التكرير مع تمديد شبكات صرف صحي مناطق اده، حبوب، الفيدار، حصرايل، وجدايل، وغيرها من المشاريع".

وتوجه ابي رميا الى أهالي اده، داعيا إياهم "للوفاء للعهد عبر التصويت الكثيف للائحة لبنان القوي، مضيفا: "فلتكن صناديق الاقتراع في اده حاملة امانة لعهد العماد عون وتقول نعم لمرشحي لائحة لبنان القوي".