عكار – زياد منصور

أقدمت المدعوة رقية خالد العساف 25 عاما، على ذبح ابنتها عائشة البالغة من العمر 9 سنوات ما أدى الى وفاتها على الفور، كما أقدمت على محاولة ذبح إبنتها الثانية سارة 6 سنوات والتي أصيبت بجرح في رقبتها.

وفي تفاصيل الحادث أن الوالدة أقدمت على فعلتها خلال نوم الطفلتين وقد توفيت رقية على الفور، ثم انتقلت الى شقيقتها وظنت أيضا أنها تمكنت منها قبل أن تتوجه سيرا على الاقدام إلى حاجز القوة المشتركة في شدرا وتروي فعلتها.

فقام الضابط بابلاغ العائلة فورا وتوجهوا الى المنزل، حيث جرى إسعاف الفتاتين إلى مستشفى السلام في القبيات.

هي ليست المرة الأولى التي تحاول فيها الام رقية العساف ذبح ابنتيها، إذ حاولت قبل عام تقريبا ذبحهما قبل أن تقوم بتسليم نفسها إلى حاجز القوة المشتركة في شدرا، والذي يبعد بضعة كيلومترات عن منزلها.

مرت الامور على خير حينها بحسب ما يؤكد الأهالي، لافتين إلى أن الوالدة تعاني من اضطرابات نفسية وتتلقى العلاج اللازم. وذكروا أنها تعيش حياة عادية مع زوجها الرقيب أول ف الجيش اللبناني والمعروف بحبه الشديد لعائلته.

هذا وتتابع القوى الامنية التحقيق لكشف كافة الملابسات خصوصا أن هناك تساؤلات كثيرة حول الجريمة ودوافعها وملابساتها.