تراجعت أسعار الذهب اليوم الخميس بعد أن بلغت أعلى مستوى في 11 أسبوعا في الجلسة السابقة بفعل عمليات بيع لأسباب فنية وجني أرباح على الرغم من أن المخاوف بشأن تحرك عسكري أمريكي محتمل ضد سوريا دعمت المعدن النفيس.

وبحلول الساعة 0704 بتوقيت جرينتش انخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1350.59 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أربع جلسات متتالية من المكاسب.

ونزل الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.4 بالمئة إلى 1354.10 دولار للأوقية.

ولامس المعدن الأصفر مستوى 1365.23 دولار للأوقية في الجلسة السابقة وهو الأعلى منذ 25 يناير كانون الثاني قبل أن يقلص مكاسبه بفعل توقعات بتسريع وتيرة زيادات أسعار الفائدة الأمريكية بعد نشر محضر أحدث اجتماع للجنة السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وعادة ما يُستخدم الذهب كمخزن للقيمة في أوقات الضبابية المالية والسياسية.

كما تلقى المعدن النفيس دعما من المخاوف المستمرة من حرب تجارية بين الولايات المتحدة والصين.

وقالت وزارة التجارة الصينية اليوم إن الصين لن تتردد في الرد إذا صعدت الولايات المتحدة نزاعها التجاري مع بكين، مؤكدة أن تعهد الرئيس شي جين بينغ بخفض رسوم الاستيراد ليس تنازلا للولايات المتحدة.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.2 بالمئة في التعاملات الفورية إلى 16.66 دولار للأوقية.

وزاد البلاتين 0.2 بالمئة إلى 928.20 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاديوم 0.6 بالمئة إلى 959 دولارا للأوقية.

كان البلاديوم ارتفع ما يزيد على ستة بالمئة هذا الأسبوع بدعم من المخاوف من تأثر إمدادات روسيا، أكبر منتج للمعدن، سلبا بالعقوبات التي تفرضها عليها الولايات المتحدة.

(رويترز)