زادت أسعار النفط أكثر من واحد بالمئة لتواصل المكاسب القوية التي حققتها في الجلسة السابقة بفضل آمال بحل نزاع تجاري بين الولايات المتحدة والصين دون إلحاق أضرار كبيرة بالاقتصاد العالمي.

وعلى الرغم من ذلك تظل الأسعار ضمن النطاقات التي سجلتها في الآونة الأخيرة في الوقت الذي لا تزال فيه أسواق النفط تواجه وفرة في المعروض تفرض ضغوطا على المنتجين لكي يبقوا أسعارهم تنافسية بهدف عدم خسارة حصة سوقية.

وبحلول الساعة 0651 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت إلى 69.62 دولار للبرميل بزيادة 96 سنتا، أو ما يعادل 1.4 بالمئة، مقارنة مع سعر الإغلاق السابق، فيما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 64.31 دولار للبرميل بارتفاع 89 سنتا أو ما يعادل 1.4 بالمئة، حيث تأتي المكاسب بعد ارتفاع بأكثر من اثنين بالمئة في أسعار النفط أمس في تعاف من انخفاض بلغ اثنين في المئة يوم الجمعة.

وكان الرئيس الصيني شي جين بينغ تعهد بفتح اقتصاد بلاده بصورة أكبر وخفض الرسوم الجمركية على الواردات في خطاب تبنى لهجة تصالحية بشأن التوترات التجارية المتصاعدة مع الولايات المتحدة.

و شهدت أسعار الخام تداولات متقلبة في الآونة الأخيرة بسبب المخاوف من نزاع تجاري طويل الأمد بين أكبر اقتصادين في العالم وعدم اليقين بشأن التوازن بين العرض والطلب في أسواق النفط العالمية. وبعيدا عن النزاع التجاري، فإن أسواق النفط قلقة من احتمال تجديد عقوبات أمريكية على بعض كبار منتجي الخام.

(رويترز)