أكد علاء البابا مهاجم نادي الأنصار أن تغيير المدربين باستمرار، أثر في مستوى فريقه في الموسم الحالي، مشيرا إلى أن ذلك السبب الرئيسي لتراجع النتائج وتراجع الأنصار إلى المركز السادس بعد الجولة العشرين من الدوري اللبناني الـ57 لكرة القدم، علما أن الفريق يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (13 مرة).

وقال علاء البابا لـ«المستقبل»: «تغيير خمسة مدربين للفريق في موسم واحد أثر في الأداء، خصوصا أن لكل مدرب تكتيكاته الخاصة وطريقة عمله». وتابع البابا: «نعيش حاليًا نوعًا من الاستقرار بقيادة المدرب ستراكا صاحب الشخصية القوية، والذي حقق نقلة نوعية مع الفريق تجلت في تطور الأداء والنتائج».

وأضاف: «يحاول ستراكا تثبيت التشكيلة الأساسية، وتأسيس نواة فريق قادر على المنافسة على الألقاب خلال الموسم المقبل». واعتبر البابا أن ما يميز الأنصار هو وجود مجموعة واعدة من المواهب الشابة، إذ يبرز أكثر من اسم قادر على لعب دور بارز الموسم المقبل، مثل قاسم الشوم ودانيال أبو فخر وآدم السيد وحسن فاضل وموسى الطويل.

وأشار إلى أن حظوظ الأنصار لا تزال قائمة في بلوغ الدور الثاني من كأس الاتحاد الآسيوي شرط فوزه في مباراتيه المقبلتين على الفيصلي الأردني في الأردن وعلى ظفار العماني في بيروت.

وأوضح البابا أنه لم يغلق الباب أمام الاحتراف، على الرغم من رفض الأنصار للعرض الأخير الذي وصل إليه من النهضة العماني، لكنه أكد أن أي عرض جديد ستتم مناقشته مع الإدارة.