أعلنت حركة حماس، الخميس، وفاة المشتبه به الرئيسي في محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله في غزة، بعد وقت قصير من إعلانها اعتقاله مصابا، حسبما أفادت "سكاي نيوز عربية".

وكانت حماس أعلنت إصابة وتوقيف من قالت إنه المشتبه به الرئيسيي في تفجير موكب الحمد الله في قطاع غزة الأسبوع الماضي.

وأشارت الحركة، التي تسيطر على القطاع، إلى أن توقيف المشتبه جرى بعد تبادل إطلاق نار قتل فيه اثنان من عناصر الأمن التابع لحماس، وسط غزة.

ووقع تبادل إطلاق النار بعدما حاصرت قوة من الأمن منزلا يشتبه في أن المتورط بمحاولة الاغتيال موجود بداخله.

وكانت حماس نشرت قبل يومين صورة لشخص يدعى أنس أبو خوصة، قالت إنه المتهم الرئيسي بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء.

وانفجرت الثلاثاء الماضي عبوة ناسفة قرب موكب الحمد الله ورئيس المخابرات ماجد فرج، بعيد دخولهما إلى قطاع غزة، ونجا الاثنان من الانفجار، فيما أصيب عدد من مرافقيهما.

(سكاي نيوز)