يتضمن مشروع قانون لتمويل إنفاق الحكومة الاتحادية الأميركية 380 مليون دولار مخصصة للمساعدة على حماية أنظمة التصويت من الهجمات الإلكترونية.

وفي حالة موافقة الكونغرس على مشروع القانون الذي كشف عنه أمس، فستكون هذه أول خطوة ملموسة يتخذها لتعزيز أمن الانتخابات منذ حملة انتخابات الرئاسة في 2016 التي شابتها اتهامات بتدخل روسي.

وسيوفر هذا التمويل منحا للولايات لمساعدتها على شراء آليات للتصويت مؤمنة بشكل أكبر وإجراء تدقيق بعد الانتخابات وتحسين التدريب على الأمن الإلكتروني للانتخابات.

كما يشتمل مشروع القانون على 307 ملايين دولار زيادة على ما طلبت إدارة ترامب تخصيصه لميزانية مكتب التحقيقات الاتحادي. وقال المسؤولون عن تحديد المبلغ إن جزءا منه سيستخدم لتمويل جهود مكافحة التجسس لتوفير حماية من الهجمات الإلكترونية الروسية.

ويصوت الناخبون الأميركيون في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس في تشرين الثاني، وهي انتخابات حذر مسؤولون بالاستخبارات الأميركية مرارا في الأسابيع القليلة الماضية من أن روسيا أو جهات أخرى قد تستهدفها سعيا لإرباك العملية.

ولم يتضح بعد ما إذا كان التمويل سيأتي في الوقت المناسب لإحداث اختلاف في الولايات قبل انتخابات التجديد النصفي.