نفى المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف العربي، العقيد الركن تركي المالكي، الخميس، مزاعم إعلام الحوثي بإسقاط مقاتلة فوق اليمن.

وأوضح تركي المالكي للعربية أن الصاروخ الذي استهدف المقاتلة تم تهريبه من إيران، مشيرا إلى أن تزويد الأخيرة للحوثيين بالأسلحة يهدد المنطقة والعالم.

وقال المالكي أنه في الساعة 15:48 من عصر الأربعاء، تعرضت إحدى مقاتلات التحالف بمنطقة العمليات لإطلاق صاروخ دفاع جوي معادٍ من داخل مطار (صعدة) بمحافظة صعدة.

وأردف العقيد المالكي أن الطائرة المقاتلة قامت باستكمال تنفيذ مهمتها بمنطقة العمليات، والتعامل مع مصادر النيران وعودتها للقاعدة الجوية والهبوط بسلام.

وبين العقيد المالكي أن ما تعرضت له طائرة التحالف عبارة عن صاروخ دفاع جوي لم يكن موجوداً ضمن القدرات العسكرية للدفاع الجوي اليمني التي تم تدميرها من قبل قوات التحالف بعد سيطرة الميليشيات الحوثية على الأسلحة الثقيلة والنوعية، "ما يثبت استمرار تهريب النظام الإيراني الداعم للميليشيات الحوثية الإرهابية بقدرات نوعية في تحدٍّ واضح وصريح للقرارات الأممية، بما فيها القرار (2216) واستمرار دعم الجماعات الإرهابية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي"، وفق ما قال المتحدث.

واعتبر العقيد المالكي أن "وجود صواريخ دفاع جوي لدى جماعات تهريب السلاح والمنظمات الإرهابية يعد تطوراً خطيراً وتهديداً مباشراً للملاحة الجوية والرحلات الإغاثية والإنسانية".