لندن - «المستقبل»

أدرج مجلس خارجية الاتحاد الأوروبي أمس 4 شخصيات سورية جديدة على لائحة حظر السفر وتجميد الأصول المصرفية بسبب دورهم في تطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين.

وقال الوزراء الأوروبيون في بيانهم الختامي إنه «تماشياً مع سياسة الاتحاد الأوروبي لمكافحة انتشار واستخدام الأسلحة الكيميائية. أضاف المجلس في 19 آذار 2018، أربعة أشخاص إلى قائمة المستهدفين بالإجراءات التقييدية للاتحاد الأوروبي ضد النظام السوري، هم: مسؤول عسكري رفيع المستوى و3 علماء يعملون في المركز السوري للدراسات والبحوث العلمية (وهو كيان حكومي مسؤول عن تطوير وإنتاج الأسلحة غير التقليدية، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية والصواريخ). ويخضع هذا الكيان لعقوبات الاتحاد الأوروبي منذ مطلع كانون الأول 2011».

وذكر البيان أنه «سبق للاتحاد الأوروبي فرض تدابير تقييدية على أشخاص سوريين لدورهم في تطوير واستخدام الأسلحة الكيميائية في 17 تموز 2017. وبقرار اليوم (أمس) وصل إلى 261 شخصاً، إجمالي عدد الأشخاص المستهدفين بحظر السفر وتجميد الأصول بسبب مسؤوليتهم عن القمع العنيف ضد المدنيين في سوريا، أو الاستفادة من النظام أو دعمه. بالإضافة إلى ذلك، يتم استهداف 67 كياناً من خلال تجميد الأصول».

وختم البيان بالتأكيد على الالتزام بالحل السياسي، وقال: «ما زال الاتحاد الأوروبي ملتزماً بإيجاد حل سياسي دائم للصراع في سوريا في ظل إطار الأمم المتحدة المتفق عليه. وكما ورد في استراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن سوريا التي تم تبنيها في نيسان 2017، يعتقد الاتحاد الأوروبي أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري للنزاع ويدعم بقوة عمل الموفد الخاص للأمم المتحدة والمحادثات الداخلية السورية في جنيف».

ودخل هذا القرار فوراً حيز التنفيذ، إذ إنه أُصدر مرفقاً بنشر أسماء الشخصيات الأربع المعاقبة في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي على الشكل الآتي:

يوسف عجيب - الوظيفة: عميد جنرال، دكتور، رئيس مكتب الأمن في مركز الدراسات والأبحاث العلمية (اس ار ار سي)، العنوان: مركز الدراسات والأبحاث العلمية - شارع برزة في دمشق. صندوق بريد 4470. سبب الإدراج: يحمل رتبة عميد، وهو ضابط كبير في القوات المسلحة السورية، ووضع في هذا المنصب بعد أيار 2011. ومنذ عام 2012، أصبح رئيس الأمن لمركز الدراسات والبحوث العلمية الذي يُشارك في مجال نشر الأسلحة الكيميائية. ونتيجة لموقعه الرفيع كرئيس الأمن في المركز فهو مرتبط حكماً بنشاطه.

ماهر سليمان - الوظيفة: دكتور، مدير المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا. العنوان: المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا - دمشق - صندوق بريد 31983. سبب الإدراج: مدير المعهد العالي للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا، الذي يوفر التدريب والدعم كجزء من قطاع انتشار الأسلحة الكيميائية السورية. وبسبب منصبه الرفيع في هذا المعهد التابع لمركز الدراسات والبحوث العلمية، فهو مرتبط بأنشطتهما.

سلام طعمة - الوظيفة: دكتور، نائب مدير عام مجلس الدراسات والأبحاث العلمية. العنوان: مركز الدراسات والأبحاث العلمية - شارع برزة في دمشق. صندوق بريد 4470. سبب الإدراج: نائب المدير العام لمركز الدراسات والبحوث العلمية المسؤول عن تطوير وإنتاج الأسلحة غير التقليدية، بما في ذلك الأسلحة الكيميائية والصواريخ. وبسبب منصبه الرفيع في هذا المركز، فهو مرتبط مباشرة بنشاطه.

زهير فضلون - الوظيفة: رئيس معهد 3000 التابع لمركز الدراسات والأبحاث العلمية. العنوان: مركز الدراسات والأبحاث العلمية - شارع برزة في دمشق. صندوق بريد 4470. سبب الإدراج: رئيس هذا الفرع المسمى المعهد 3000 التابع لمركز الدراسات والأبحاث العلمية. ودوره في هذا المنصب متعلق بمشاريع الأسلحة الكيميائية بما في ذلك إعداد العبوات والغازات الكيميائية.