تسبب تقارير عن إقالات واضطرابات في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تراجع الدولار، الذي وصل إلى أدنى مستوياته أمام الين الياباني، اليوم الجمعة 16 مارس / آذار.

ذكرت وكالة "رويترز" أن المخاوف المتعلقة بالرسوم التجارية الأمريكية قد تضر بالاقتصاد العالمي، إضافة إلى التأثيرات السلبية للتغيرات التي شهدتها الإدارة الأمريكية، خلال الأيام الأخيرة.

وارتفع سعر الين بنسبة 0.6 في المئة ليصل إلى 105.645 ين للدولار مسجلا أعلى مستوياته منذ السادس من مارس الجاري، بينما استأنف الدولار موجة هبوطه الأخيرة ونزل بنسبة 0.2 في المئة أمام سلة من العملات وسط مخاوف مرتبطة بالتغيرات في إدارة ترامب قبل اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لتحديد السياسة النقدية، الأسبوع المقبل.

وارتفع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.2 في المئة بسبب تقارير عن حدوث تقدم في مفاوضات بريطانيا مع الاتحاد الأوروبي، وزاد اليورو ليصل إلى 1.2322 دولار.