وصل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم الى روما لترؤس وفد لبنان الى مؤتمر روما-2 الذي دعت اليه مجموعة الدعم الدولية للبنان والمخصص لدعم المؤسسات الامنية والعسكرية الرسمية في لبنان.

ويرافق الرئيس الحريري وفد رسمي يضم وزراء الدفاع يعقوب الصراف والداخلية نهاد المشنوق والخارجية جبران باسيل وقائد الجيش العماد جوزيف عون والمدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان والمدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم وسفيرة لبنان في روما ميرا ضاهر ومدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري ومستشار الرئيس الحريري للشؤون العسكرية العميد المتقاعد مارون حتي وعدد من كبار الضباط.



ويحمل الوفد اللبناني الى المؤتمر خطة شاملة سيعرضها على الدول المشاركة لدعم الجيش والقوى الامنية على مدى خمس سنوات، ويشارك في المؤتمر إضافة إلى البلد المضيف إيطاليا وكل من الولايات المتحدة الأميركية، فرنسا، ألمانيا، بريطانيا، إسبانيا، روسيا، كندا، اليابان، الصين، كوريا، أستراليا، الدانمارك، النمسا، فنلندا، السويد، سويسرا، هولندا، النروج، بولندا، رومانيا، الأرجنتين، البرازيل، أرمينيا، قبرص، اليونان، تركيا، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، مصر، الكويت، البحرين، الأردن، قطر، الجزائر، المغرب، عُمان، وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، والناتو بصفته عضواً مراقباً.



ويفتتح المؤتمر غدا عند الساعة الثالثة عصرا بتوقيت روما الرابعة بتوقيت بيروت في مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي الايطالية بكلمة لرئيس وزراء ايطاليا باولو جانتيلوني ثم يلقى الرئيس الحريري كلمة لبنان، كما يلقى الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريس كلمة المنظمة الدولية.



وبعد التقاط الصورة التذكارية لرؤساء الوفود يعقد المؤتمر جلسة عمل مغلقة ويختتم بمؤتمر صحافي مشترك بين الرئيس الحريري ووزير الخارجية الإيطالي انجلينو الفانو.