نعى رئيس كتلة "المستقبل" النيابية الرئيس فؤاد السنيورة الاديبة والكاتبة اميلي نصرالله، وقال:"خسر لبنان والعالم العربي وعالم الرواية والقصص والابداع والتميز والادب ركنا أساسيا من اركانه".

اضاف:"واكبت اميلي الاطفال والكبار، وقدمت ما يسمح للكبار وللأطفال بان يفكروا ويحلموا عبر لغتها المتمكنة القصص الهادفة وفي الوقت عينه المشوقة". وتابع: "رفوف الكتب والمكتبات والقراء من دون اميلي نصرالله سيفقدون الرواية الجميلة والبسيطة والمتنوعة التي تعبر عن بيئة لبنان وتراثه".

وقال الرئيس السنيورة: "ان ما كانت تنسجه هذه الكاتبة التي تنقلت من نجاح الى نجاح ومن جائزة الى أخرى كان من بين ما يميز لبنان ويصنع تألقه وريادته".

وختم الرئيس السنيورة بالقول:"في اخر كتاب كتبته اميلي بعنوان: الزمن الجميل حاولت ان تعيدنا الى الماضي الجميل الذي تميز بنجاح لبنان وصيغته والتي لابد انه سينجح في العودة اليها وتحقيقها. رحم الله اديبتنا الكبيرة واسكنها الفسيح من جناته".