أكّد وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري أنّ «موازنة ٢٠١٨ تتضمن بعض الإصلاحات المطلوبة وهي حتماً أفضل من موازنة العام الماضي لكننا نأمل أن تكون موازنة ٢٠١٩ أفضل، منبثقة من الخطة الاقتصادية التي نحن بصدد دراستها والتي ستحدد الرؤية والهوية الاقتصادية الحقيقية للبنان».