الفينير» أو القشرة الخزفية.. من الوسائل الناجحة التي تساعد في الحصول على ابتسامة جديدة، وحل ممتاز في إصلاح المسافات البسيطة أو المعتدلة بين الأسنان، وانحراف وضع الأسنان، أو مشاكل اللون والشكل بصفة عامة.

ورغم قوة قشرة الفينير إلا أنها قابلة للتدمير في حالة عدم عناية الشخص بها، وللحفاظ عليها وتجنب تدميرها، والاستمتاع بابتسامة جديدة ومميزة، يُنصح باتباع النصائح التالية، بحسب موقع مركز «Carolina Dentistry»، و«The smile shack».

الحفاظ على نظافة الفم اليومية

رغم أن الفينير ليست عرضة للأمراض أو التسوس، فإن بنية الأسنان واللثة المحيطة تكون معرضة لذلك، ويمكن أن يؤثر على مظهر ولون القشرة وحتى بعد تركيب الفينير يكون الشخص أيضًا عرضة للإصابة بأمراض اللثة.

يجب الالتزام بغسيل الأسنان واستعمال الخيط مثلما يتم التعامل مع الأسنان الطبيعية، لكن باستشارة الطبيب حول كيفية استعمال خيط الأسنان حتى لا تتعرض الفينير للضغط الشديد.

استخدام معجون للتبييض

يحاول الطبيب عند التركيب أن ينسق لون الفينير مع لون الأسنان الطبيعية الأخرى، ولتجنب تغير لون الفينير، يُنصح باستخدام معجون أسنان للتبييض، واختيار معجون ليس به مواد المواد كاشطة، أو معجون أسنان يحتوي على مُبيض طبيعي، مثل البيكينج صودا.

تجنب القضم والمضغ الحاد

يجب على الأسنان الطبيعية ألا تتعرض لقضم المواد الصعبة أو القضم بقوة، ولكن الأمر يصبح أكثر أهمية عند التعامل مع الفينير، وبجانب أن محاولة فتح المكسرات بالأسنان أو قضم الأقلام أو أي أغراض حادة يؤدي في نهاية الأمر إلى تحطيم القشرة.

استخدام واقي الأسنان

بشكل خاص للأشخاص الذين يقوموا بالجز على الأسنان بشكل حاد، ما يؤدي إلى الضغط على الفينير، ويمكن تقليل ذلك عن طريق ارتداء واقي الأسنان ليلًا، ما يحمي الفينير من الجرش أو الطحن أثناء النوم.

الحد من الأطعمة المغيرة للون الأسنان

فالشاي، والقهوة، والخمور، والمواد الأخرى المشابهة، يمكن أن يغيروا لون الأسنان، وفي حالة تناولهم، يُنصح بغسل الأسنان مباشرة بعدها لتجنب البقع.

تجنب السجائر ومنتجات التبغ

السجائر ومنتجات التبغ يساعدوا على خفض جمال وعمر القشرة، لاحتوائها على مادة النيكوتين التي يمكن أن تحول اللون الأبيض إلى أصفر سريعًا.

وبجانب تلك النصائح يُنصح بزيارة الطبيب على الأقل كل ستة أشهر للتنظيف والفحص العام، وأثناء الفحص، يفحص الطبيب حالة الفينير وإجراء أي تعديلات يجب أن تحدث.