افاد مراسل موقع جريدة "المستقبل" انه "سمع في مخيم عين الحلوة في صيدا صوت اطلاق نار تبين أنه ناجم عن تطور اشكال فردي بين الفلسطيني مالك الحاج ونجله وائل من جهة والفلسطيني طعان سلامة من جهة ثانية وجميعهم ينتمون لحركة "فتح" على خلفية نشر الاخير صورا مسيئة لعائلة احدى قريبات الحاج على وسائل التواصل الاجتماعي ولم يؤد إطلاق النار إلى وقوع إصابات".

وعلى الفور تدخلت قيادة فتح لتطويق ذيول الاشكال.