قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، إن الولايات المتحدة دعت إلى عقد اجتماع عاجل في الأردن بسبب قلقها من تقارير أفادت بوقوع هجمات في جنوب غربي سوريا داخل منطقة عدم التصعيد التي جرى التفاوض عليها العام الماضي.

اضاف في بيان إنه "إذا صحت هذه التقارير فإن هذا يمثل انتهاكا صريحا من قبل الحكومة السورية لوقف إطلاق النار في جنوب غربي البلاد من شأنه أن يوسع نطاق الصراع".

وذكر البيان "نحث كل الأطراف في منطقة عدم التصعيد بجنوب غربي البلاد إلى الامتناع عن القيام بأي تصرفات تعرض وقف إطلاق النار للخطر وتجعل التعاون في المستقبل أكثر صعوبة".

وتابع البيان "دعونا إلى اجتماع عاجل في الأردن لمراجعة الوضع في جنوب غربي سوريا وضمان الحفاظ على منطقة عدم التصعيد التي ساعدت أميركا في التفاوض عليها".

وطالبت الولايات المتحدة، في وقت سابق، في مسودة قرار جديد مجلس الأمن الدولي بالدعوة لوقف إطلاق النار في دمشق ومنطقة الغوطة الشرقية التي تسيطر عليها المعارضة.

ووزعت الولايات المتحدة مسودة قرار على أعضاء مجلس الأمن الـ15 تطالب بوقف فوري للقتال لمدة 30 يوماً، كما تطلب من الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريس "الإسراع بإعداد مقترحات لمراقبة تنفيذ وقف القتال وأي تحرك للمدنيين".