استشهد شاب فلسطيني، السبت، برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات اندلعت عقب تصدي الأهالي لهجوم شنه مستوطنون على قرية عوريف جنوبي نابلس بالضفة الغربية.

وذكرت وزارة الصحة أن شابا وصل مستشفى رفيديا بمدينة نابلس، وهو يعاني من جروح حرجة من جراء إصابته بطلق ناري، ما لبث أن أعلن الأطباء عن وفاته.

وأوضحت الوزارة أن "الشاب أعمير شحادة 23 عاما أصيب برصاصة في الصدر، وصفت إصابته بالخطيرة جدا، والطفل همام صبحي 16 عاما برصاصة في القدم".

,قال مسؤول ملف الاستيطان في محافظة نابلس، غسان دغلس: "هاجم حوالي 30 مستوطنا من مستوطنة يتسهار قرية عوريف وتصدى لهم المواطنون".

وأضاف: "خلال المواجهات وصلت قوات الاحتلال وتم إطلاق النار ولا نعرف هل هو من قبل الجيش أم المستوطنين مما أدى لاستشهاد شاب وإصابة آخر".