نفت وزارة الخارجية المصرية ترحيل 100 مصري من ألمانيا، الأربعاء، وقالت إن عدد المرحلين لا يتجاوز 9 أشخاص فقط. وقالت الوزارة في بيان، الخميس، إن الخبر الذي تناقلته وكالات أنباء "غير دقيق". وتابع البيان: "إجمالي من تم ترحيلهم من ألمانيا لا يتجاوز 9 أشخاص فقط، وسبق التنسيق بشأنهم منذ عدة أشهر مع السفارة المصرية في برلين والقنصليتين العامتين في فرانكفورت وهامبورج، وبعد تلقي موافقات نهائية بشأنهم من جانب السلطات المصرية المعنية، ومن ثم تم إصدار وثائق سفر مصرية لهم، بعد التحقق من أوراقهم الثبوتية وهوياتهم وأن ذلك يعد إجراء روتينيا". ونقلت وكالات أنباء تصريحات سابقة لمسؤولين في مطار القاهرة الدولي، قالوا فيها إن 100 مصري عادوا إلى القاهرة بعد ترحيلهم من ألمانيا بسبب انتهاكات تصريح الإقامة، في أول إجراء من نوعه من قبل برلين. ونقلت "أسوشيتد برس" عن المسؤولين أن المصريين المرحلين وصولوا على متن رحلة طيران قادمة من فرانكفورت، الأربعاء. وتحقق السلطات المصرية مع المرحلين وفي الظروف المحيطة بترحيلهم، كما تحقق فيما إذا كان أي منهم مطلوبا في مصر أم لا.