أصدرت محكمة الجنايات المركزية العراقية الخميس، حكما أوليا بالإعدام شنقا حتى الموت بحق شقيقة الزعيم السابق لتنظيم القاعدة "أبو عمر البغدادي"، على خلفية قضايا تتعلق بالإرهاب.

وعرض القضاء اعترافات المتهمة عبر تقرير مكتوب، تم توزيعه على وسائل الإعلام، ويعد الحكم الأولي قابل للطعن أمام محكمة التمييز خلال 30 يوما من تاريخ صدوره.

وأكد المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى عبد الستار بيرقدار، أن المتهمة اعترفت بانتمائها إلى "التنظيمات الإرهابية"، مضيفا أنه "كانت تقدم الدعم اللوجستي ومساعدتهم في القيام بأعمالهم".

وأشار بيرقدار في بيان صحفي، إلى أن الحكم صدر وفقا لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، منوها إلى أن زوج المتهمة هو أيضا أحد القيادات في تنظيم القاعدة، وقد حكم عليه بالإعدام سابقا.

ولم يذكر المتحدث الرسمي باسم مجلس القضاء الأعلى العراقي، أي تفاصيل إضافية تتعلق بهويته أو هويتها، سوى الإشارة إلى أنها "شقيقة زعيم تنظيم القاعدة السابق أبو عمر البغدادي".

يشار إلى أن "أبو عمر البغدادي"، كان زعيما لتنظيم القاعدة في العراق، وقتل في قصف جوي أمريكي على منطقة الثرثار في محافظة صلاح الدين شمالي العراق في نيسان/ أبريل 2010، ونصب التنظيم بعدها أبو بكر البغدادي خلفا لأبو عمر، قبل إعلانه "خلافته" لتنظيم الدولة بعدها بسنوات.

(الأناضول)