زف النجم المغربي، سعد لمجرد، في تدوينة نشرها على حساباته في المواقع الاجتماعية الاثنين، خبرا سعيدا لجمهوره في كل أنحاء العالم.

وأعلن لمجرد، المتهم بالاعتداء الجنسي على فتاة فرنسية، أنه سيعود، خلال الأيام القليلة المقبلة، إلى وطنه المغرب، بصفة مؤقتة.

وذكر أنه سيستغل فرصة تواجده بالمغرب، ليطرح عمله الجديد، الذي يحمل عنوان "غزالي غزالي".

وقرر قاضي الحريات بفرنسا، في أبريل 2017، إطلاق سراح لمجرد بشكل مؤقت. ومنذ تلك الفترة وهو ممنوع من مغادرة الأراضي الفرنسية.

واعتقلت الشرطة الفرنسية، في 26 أكتوبر 2016، صاحب أغنية "لمعلم"، عقب تقدم فتاة فرنسية بشكوى ضده تتهمه فيها بمحاولة اغتصابها والاعتداء عليها.

وكان الفنان المغربي قدم، في وقت سابق، اعتذاره لجمهوره "الذي صمد معه منذ البداية"، وذلك في أول تصريح له عقب إطلاق القضاء سراحه بشكل مؤقت.

(سكاي نيوز)