أعلن الكاتب المسرحي الأميركي ديفيد ماميد الحائز على جائزة "بوليترز"، أنه كتب مسرحية عن المنتج السينمائي المتهم بالتحرش، هارفي واينستين.

وقال ماميت في مقابلة مع صحيفة "شيكاغو تريبيون" إن موعد إنتاج المسرحية التي أطلق عليها بصورة مبدئية اسم "بيتر وييت" أي "القمح المر" لم يتحدد بعد.

ونقلت رويترز عن الكاتب المسرحي قوله "كنت أتحدث مع منتجين في برودواي فاقترحوا أن أكتب عن هارفي واينستين، ففعلت".

وكانت أكثر من 70 امرأة، قد اتهمت واينستين بالسلوك الجنسي المشين، بما في ذلك الاغتصاب، وهو ما أثار فضيحة في هوليوود، على الرغم من نفي واينستين ممارسته الجنس دون رضا الطرف الآخر.

وقد سبق لماميت أن تناول قضية التحرش الجنسي من قبل في مسرحيته المثيرة للجدل "أولينا" التي أنتجت عام 1992، وتدور أحداثها حول العلاقة بين أستاذ جامعي وطالبة.

وقال ماميت في المقابلة: "أفكر في هذا الأمر كثيرا الآن. فلدي بنات وابن صغير".

وأضاف ماميت: "يتعين على كل مجتمع أن يواجه قضية الجنس، هذا العفريت الذي لا يمكن السيطرة عليه، كما ينبغي أن يحاول بشتى الطرق التعامل معه".