استنكر الامين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط "بأشد العبارات" إعلان وزارة الخارجية الأميركية اعتزام الولايات المتحدة نقل سفارتها من تل أبيب إلى مدينة القدس في أيار المُقبل.

وأعتبر ابو الغيط في بيان أن قرار الإدارة الأميركية "يُمثل حلقة جديدة وخطيرة في مسلسل الاستفزاز والقرارات الخاطئة المستمر منذ كانون الاول الماضي، والذي يوشك أن يقضي على آخر أمل في سلام وتعايش بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

واضاف أن "القرار الأميركي بنقل السفارة في ذات تاريخ النكبة يكشف عن انحياز كامل للطرف الإسرائيلي وغياب أي قراءة رشيدة لطبيعة وتاريخ الصراع القائم في المنطقة منذ ما يزيد عن سبعين عاماً".

وقال ابو الغيط ان هذا القرار "يفقد الطرف الأميركي فعلياً الأهلية المطلوبة لرعاية عملية سلمية تُفضي إلى حل عادل ودائم للنزاع" .

وأعلنت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية هيذر ناورت الجمعة ان مقر السفارة الاميركية في اسرائيل سينقل رسميا من تل ابيب الى القدس في ايار/مايو 2018 ، بالتزامن مع الذكرى السبعين لقيام دولة اسرائيل.

وقالت ناورت في بيان "نحن بغاية السرور لقيامنا بهذا التقدم التاريخي، وننتظر بفارغ الصبر الافتتاح في ايار".

(أ ف ب)