قدم مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، مساعدات إغاثية عاجلة في الغوطة الشرقية المنكوبة في سوريا.

وشملت المساعدات تشغيل المطابخ الخيرية وتوزيع السلال الغذائية في مدن دوما وعربين وحرستا ومسرابا و غيرها من مناطق الغوطة.

ويقوم المركز بتشغيل مطابخ خيرية لمدة 6 أشهر لتوفير 200 ألف وجبة بمعدل 2000 وجبة يوميا، كما سيوزع 5633 سلة غذائية للأسر الفقيرة والمتضررة هناك.

يذكر أن المساعدات انطلقت، الثلاثاء الماضي، حيث تم تشغيل المطبخ الأول في مدينة دوما، فيما يتم العمل على تشغيل المطبخ الثاني، ويقتصر التوزيع حاليا على الملاجئ بسبب شدة القصف الذي يتعرض له المدنيون في الغوطة الشرقية.

تأتي هذه المساعدات في إطار الدعم المتواصل الذي تقدمه المملكة ممثلة بالمركز للأشقاء في سوريا إنفاذًا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده للوقوف مع الأشقاء في الأزمة التي يمرون بها.

وارتفع عدد القتلى في الغوطة الشرقية، نتيجة غارات النظام السوري منذ أسبوع إلى أكثر من 480 مدنياً بينهم 114 طفلاً و64 امرأة، وعدد الجرحى ارتفع لنحو 2330 جريحا بينهم المئات جروحهم بليغة، فيما لا يزال هناك عشرات المفقودين تحت أنقاض الدمار الذي خلفه القصف ما يجعل عدد القتلى قابلاً للازدياد بشكل كبير.



(العربية.نت)