دعت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل اليوم، الى وقف "المجزرة" الجارية في سوريا، في اشارة الى عمليات القصف التي يقوم بها النظام السوري على الغوطة الشرقية معقل فصائل المعارضة المسلحة بالقرب من دمشق.

وقالت ميركل في مجلس النواب الالماني "نرى حاليا الاحداث الرهيبة في سوريا، معركة النظام ضد سكانه (...) جرائم قتل اطفال وتدمير مستشفيات".

واضافت خلال عرضها مواقف برلين قبل قمة الاتحاد الاوروبي المقررة غدا "علينا ان نفعل كل شىء لوقف المجزرة (...) يجب مواجهتها بـ"لا" واضحة"، مؤكدة ان "ذلك يتطلب ان نبذل جهودا للعب دور اكبر".

ودعت ميركل "حلفاء النظام السوري وخصوصا ايران وروسيا" الى التحرك بعد مقتل اكثر من 300 شخص بينهم 80 طفلا في الغوطة الشرقية منذ الاحد.