نفّذت لجنة متابعة أساتذة التعليم الثانوي في كلية التربية، اعتصاماً أمام السراي الحكومي، بمشاركة أساتذة من مناطق عكار والجنوب وبعلبك.

وأكد رئيس رابطة التعليم الثانوي نزيه الجباوي أن «الرابطة مستمرة في نضالها من أجل حقوق الأساتذة، وهي حاملة القضية خصوصاً في ظل هذه الأوضاع الاقتصادية المتردية في لبنان، وسبل العيش الصعب».

وألقى وسيم نصار بياناً باسم المعتصمين فقال: «حق 2174 أستاذاً مع عائلاتهم رهن بتقاعس المسؤولين. سنكرر مقولتنا ونعيدها دائماً: لسنا هواة إضراب واعتصامات. ومع كل مناسبة تطل الوعود لتذكرنا بأننا أصحاب حق دون إنصاف، ومع اختلاف الأمكنة وتغيّر الزمان وكثرة الوعود يبقى وعدنا واحداً، أننا لن نكل ولن نمل». أضاف: «الدرجات الست التي لم نعد بحاجة إلى شرح أحقيتنا فيها، لما لدينا من أدلة دامغة، ننتظر جلسة مجلس الوزراء لتكون بنداً على جدول أعماله، بعدما تلقينا الوعد الذي لن ننساه في اللقاء الأخير مع رئيس الحكومة سعد الحريري الذي نكن له الاحترام ونعلم أنه إن قال فعل وإن وعد وفى».

وختم: «من باب حرصنا على تلاميذنا والتزام كلية التربية، قررنا الاعتصام دون الإضراب، آملين أن يصل صوتنا الذي سبق أن تبنته رابطة التعليم الثانوي، ومنتظرين منها السعي الدؤوب ومعوّلين على أنفسنا لأننا أصحاب الحق».