قتل جنديان تركيان، اليوم، في جنوب شرق تركيا، قرب الحدود العراقية، في هجوم نسب الى مقاتلين اكراد، حسبما اعلن الجيش التركي.

اوضح بيان قيادة الجيش التركي ان "جنديين قتلا وجرح ثالث جراء انفجار قنبلة يدوية الصنع في محافظة هكاري عند الحدود العراقية".

ونفذ الهجوم "عناصر منظمة ارهابية انفصالية"، بحسب ما اعلن الجيش الذي عادة ما يستخدم هذا الوصف للدلالة على حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة وحلفاؤها الغربيون "ارهابيا".

ويشهد جنوب شرق تركيا منذ صيف 2015 معارك شبه يومية بين القوات التركية ومقاتلين اكراد، بعد سقوط وقف للنار كان يهدف الى وضع حد لنزاع مستمر منذ 1984 اوقع اكثر من 40 الف قتيل.

كذلك يتعرض شمال العراق، حيث يقيم حزب العمال الكردستاني قواعد خلفية له، لغارات يشنها الجيش التركي الذي ينفذ كذلك توغلات بشكل متقطع.

وكانت انقرة،أطلقت في 20 كانون الثاني عملية "غصن الزيتون" التي تقول انها تستهدف مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين الواقعة على حدودها.