اذا كنت ستناقش أمرك هل تذهب إلى صالة التمارين الرياضية أم لا، فعلى الأقل شاهد هذا الفيديو لهذه المسنة في الـ93 من عمرها وهي تحاول أن تعيش الحياة بهذا المرح والسعادة وتتمرن بما تستطيع بقيادة مدربتها في الصالة الرياضية.

وقد أثار هذا الفيديو انتباه الناس وأثر فيهم، حيث يظهر السيدة الأميركية اليزابيث زانين وهي تتلقى الإرشادات من مدربتها على إيقاع الموسيقى وهي تقلد الحركات الرياضية، بصالة في ولاية داكوتا الجنوبية الأميركية.

وتقوم المسنة بالتمارين وهي جالسة على كرسيها، إذ يصعب عليها أن تقف لتمارس الرياضة، لكنها تتفاعل بأقصى ما يمكنها مع إبداء المرح الفائق.

ومنذ نشر الفيديو يوم الخميس الماضي فقد حصد أكثر من 6 ملايين مشاهدة، ونحو 116 ألف إعادة تغريد و336 ألف إعجاب.

وقد نشر الفيديو بواسطة ابنة اليزابيث واسمها جوانا، التي قالت إن والدتها في سن الـ93 وهي تؤدي ألطف شيء وأن ابتسامتها تجعلها تبدو أصغر بكثير من عمرها.