قررت زوجة أميركية تدعى أودري روز أن تفاجئ زوجها بخبر حملها بطريقة غير تقليدية أثناء رحتلها من تامبا إلى شيكاغو، لذا اتفقت مع طاقم الطائرة أن يعلنوا الخبر عبر مكبرات الصوت، وفقًا لما جاء في موقع "globalnews".

وبدأ كابتن الطائرة بقرأة الخبر الذي كتبته الزوجة في مكبر الصوت، وقال:" يبدو أن ديفيد و زوجته أودري روز، جلبا راكبًا آخر سرًا إلى متن الطائرة".

وبعد أن سمع الزوج الخبر ترك الهاتف من يده مُندهشًا للغاية، وابتسم، وكرر كلمة "ماذا ؟" أكثر من مره، ثم أوضحت له زوجته كيف تمكنت من تدبير المفاجأة والقيام بكل ذلك، وقام الركاب الآخرون عقب سماعهم للخبر بالتصفيق للزوجين.

وقالت "أودري" كنت أشاهد رد فعل زوجي وأبكي وإنتابتني مشاعر الحماس والعصبية والفرحة، وتعبيرات وجهه لا تقدر بثمن، وكان ذلك هو رد الفعل الذي كنت اتمناه ".