حقق ريال مدريد الاسباني، حامل اللقب في آخر سنتين، نتيجة طيبة على ارضه عندما قلب تأخره بهدف الى فوز على باريس سان جرمان الفرنسي 3-1، الاربعاء في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا في كرة القدم.

وسجل لريال نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو (45 من ركلة جزاء و83) والبرازيلي مارسيلو ولسان جرمان ادريان رابيو (33). وتقام مباراة الاياب الثلاثاء 6 اذار المقبل في باريس.

ويأمل ريال الذي بلغ نصف النهائي في آخر سبع سنوات، في أن يصبح أول فريق يتوج بلقب المسابقة القارية الأم ثلاث مرات متوالية منذ منتصف السبعينيات، حين حقق ذلك بايرن ميونيخ الالماني، وتعزيز رصيده القياسي الخارق في المسابقة (12 لقبا).

لكنه يريد تعويض فقدانه الامل منطقيا بمطارده غريمة برشلونة في الدوري المحلي وخروجه المذل من مسابقة الكأس، في ظل انتقادات شديدة لمدربه الفرنسي زين الدين زيدان، برغم جلبه 8 القاب من 11 ممكنة في موسمين فقط.

أما سان جرمان الحالم بلقب أول، فقد حقق افضل نتيجة له في دوري الابطال قبل الحقبة القطرية، عندما بلغ نصف النهائي في 1995 وخرج امام ميلان الايطالي.

ويبدو مدربه الاسباني اوناي ايمري مطالبا بتعويض سقوطه الموسم الماضي، عندما تقدم على برشلونة الاسباني 4-صفر وكان في طريقه الى ربع النهائي، قبل ان يسقط بشكل مروع ايابا خارج ملعبه 1-6.

وعلى الرغم من تفوقه الواضح في الدوري الفرنسي، الا ان ادارته القطرية لا تزال لاهثة وراء لقب اوروبي أول، تعززت امكانية احرازه مع استقدام المهاجم البرازيلي نيمار من برشلونة الصيف الماضي مقابل 222 مليون يورو.