يتناول كثيرون البرتقال واليوسفي وغيرهم خلال فصل الشتاء باعتبارها الفواكه الموسمية لهذه الفترة لاحتوائها على نسبة عالية من الأحماض، لكن هل تؤثر على صحة أسنانك؟

يحتوي أي سائل على رقم هيدروجيني 7، ليصبح بذلك محايدًا لا حمضي ولا قلوي مثل الماء، إلا أن أي سائل يقل رقمه الهيدروجيني عن 5.5، فمن الممكن أن يضر مينا الأسنان عن طريق إزالة المعادن الخاصة بها وإن كان هناك فرق وحدة واحدة في الرقم الهيدروجيني، فإن درجة حموضة السائل ستتغير 10 أضعاف، وفقاً لما ذكره مركز 21st Century Dental.

وتتسبب السوائل التي تحتوي على رقم هيدروجيني أقل من 5.5 في قلة صلابة الأسنان وزيادة خشونة سطحها، وكلما قل الرقم الهيدروجيني، ازدادت نسبة الحموضة بالفواكه والعصائر.

ويتراوح الرقم الهيدروجيني لعصير البرتقال بين 2.8 إلى 4.19، ما يشكل خطر على أسنانك، ويتراوح بين 2 إلى 2.6 في عصير الليمون، ويصبح بين 2.5 إلى 4 في الأناناس والجريب فروت والشاي، وفقاً لما ذكرته كلية إلمورست، في حين يحتوي عصير البرتقال على نسبة من السكر الذي تتغذى عليه البكتيريا المسببة لـ"بلاك" الأسنان، وإن لم تجد هذه البكتيريا ما تحتاجه من السكر، فإنها تنتج ما ستتغذى عليه باستخدام الأحماض العالية ما يدمر صحة أسنانك.

ونصح يان فانغ رين، طبيب الأسنان بجامعة روتشيستير في لقائه مع "Science Daily"، بعدم الابتعاد عن شرب عصير البرتقال لكن يجب عدم إبقائه في فمك مدة أطول من الحد الطبيعي فيصل إلى الأسنان، كما لا يُنصح تناوله ببطء ولفترة أطول من 20 دقيقة، حيث يدمر الأسنان تمامًا مقارنة بتناوله سريعًا.

ويجب المضمضة بالماء بعد شرب أو تناول العصائر والأطعمة التي تحتوي على أحماض عالية، بالإضافة إلى استخدام معجون بالفلوريد، وتفريش الأسنان مرتين يوميًا لحمايتها من التآكل والتسوس.