أحبطت قوات اللواء الخامس حرس حدود التابعة للجيش اليمني الوطني في محور علب شمال محافظة صعدة، خامس محاولة تقدم لعناصر ميليشيات الحوثية خلال أقل من أسبوع على عدد من المواقع بمديرية باقم، وذلك إثر اشتباكات استمرت لساعات.

وأكد قائد اللواء العميد صالح قروش لـ"العربية" أن قواته تمكنت من صد وإفشال محاولات الميليشيات الحوثية والعودة لمناطق سبق أن خسرتها، أبرزها "التباب السود وتبة صدام والعسولي وتبة البركان".



أسلحة من الحوثيين



وأضاف قروش أن ما لا يقل عن 10 عناصر من الميليشيات لقوا مصرعهم، فضلا عن جرح وفرار آخرين.

ولفت قائد اللواء إلى استعادة كمية من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، عبارة عن ثلاث قذائف RBG، وقناصة عيار خمسين، مع عشرات القذائف مختلفة الأنواع والأحجام، وذخائر كلاش وعشرات القنابل اليدوية.

الجيش الوطني استولى على على أسلحة وذخائر الحوثيين



كما أشار مصدر عسكري إلى أن مقاتلات التحالف دمرت تعزيزات للميليشيات في منطقة أبواب الحديد كانت في طريقها لعناصرهم، كما استهدفت مروحيات الأباتشي عناصر الحوثيين الذين حاولوا الفرار على دراجات نارية.