اشعلت بريانا باركسديل البالغة من العمر، 34 عاما، من ولاية تكساس الأميركية، النيران في فستان زفافها.

ووضعت الزوجة مقتنيات زواجها السابق بجراج المنزل وباعتها للمارة، بحسب ما نشرته صحيفة "يو اس ايه توداي" الأميركية.

وقالت الزوجة إنها قامت بذلك لأن سبب الطلاق كان خيانة زوجها لها، وقررت تعويض بعض الدولارات التي أنفقتها على الطلاق.