تعمل السلطات في فيجي اليوم، على إعادة الاتصال مع بعض الجزر الجنوبية النائية بعدما أدى الإعصار "جيتا" القوي إلى قطع الاتصالات، رغم أن المراكز الأكثر سكاناً في الدولة الجزيرة الواقعة في المحيط الهادي لم تتعرض إلى أضرار خطيرة.

وذكر راديو نيوزيلندا، أنه لم يكن هناك أطباء في جزيرتي فاتوا وأونو آي لاو، حيث توقعت هيئة الأرصاد الجوية في فيجي أن يصل متوسط سرعة الرياح إلى 195 كيلومتراً في الساعة مع عواصف تصل سرعتها إلى 275 كيلومتراً في الساعة أثناء الليل مصاحبة للإعصار المنتمي إلى الفئة الرابعة.

وذكر راديو أستراليا أن "القرويين في جزيرة أونو آي لاو، أبلغوه أن الإعصار أتلف المحاصيل الزراعية ودمر عدة مبان لكن لم ترد أنباء عن وقوع إصابات".

وتسبب الإعصار في أضرار واسعة في ساموا وساموا الأميركية، في مطلع الأسبوع وضرب تونجا بشدة ليل الاثنين وتسبب في دمار وفيضانات.