أعلن دونالد كوهين المحامي الخاص للرئيس الاميركي دونالد ترامب امس، انه دفع 130 الف دولار من أمواله الخاصة الى ممثلة اباحية قالت انها أقامت علاقة مع قطب العلاقات في 2006، وذلك في بيان الى صحيفة "نيويورك تايمز".

وأوضح دونالد كوهين ان ترامب لم يسدد له المبلغ الذي دُفع الى ستيفاني كليفورد المعروفة بستورمي دانيالز، مضيفا ان عملية الدفع كانت قانونية لكنه لم يعط تفاصيل حول اسبابها بحسب الصحيفة.

وتابع البيان ان "مؤسسة ترامب او حملة ترامب لا علاقة لهما بالصفقة مع كليفورد وايا منهما لم تسدد لي المبلغ بشكل مباشر أو غير مباشر"، مضيفا ان "عملية الدفع كانت قانونية ولم تكن مساهمة الى الحملة او تكاليف ضمن الحملة".

وكانت وسائل اعلام اميركية أوردت ان عملية الدفع تمت قبل شهر على الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني 2016 لابقاء العلاقة سرا.