يشتق زيت الخروع من بذور شجرة الخروع، ويعد علاجًا للكثير من الأمراض، حسبما أشار تقرير نشر في موقع " healthline".

يستخدم زيت الخروع كدواء ملين، ولكنه يستخدم أيضًا في نواحٍ أخرى كالتخلص من البكتيريا والفطريات، وتهدئة حروق الشمس، ومعالجة قشرة الرأس، ومعالجة البواسير وترطيب الجلد.

ولأنه يعرف بقدرته على علاج تساقط الشعر، استخدمه الكثير من الناس من أجل الحصول على حواجب لامعة، فهل هو بالفعل كذلك؟.

يوجد نوعان من زيت "الخروع"، الأول البارد والثاني الأسود الجامايكي. ويحتوي كلا النوعين على نفس الخصائص التي تساعد على زيادة كثافة الشعر.

ويعد اختيار نوع الزيت الجيد من الأمور الهامة، حيث إنه إذا تم خلطه بزيوت أخرى قد يؤدى إلى تهيج الجلد وعدم الحصول على النتائج المرغوب فيها.

يفضل أن يتم تجربة زيت الخروع قبل الاستخدام للتأكد من عدم تسببه في حساسية الجلد، وفي حالة التأكد من عدم تأثيره على الجلد، يتم اتباع الخطوات الآتية:

- يفضل دائمًا استخدامه بشكل يومي.

- وضعه ليلًا قبل النوم هو التوقيت الأمثل لضمان بقاءه على الحواجب لأطول فترة ممكنة.

- عليكِ أن تتأكدي من نظافة الحواجب قبل الاستخدام.

- استخدمي قطعة قطن صغيرة أو فرشاة الماسكارا من أجل التأكد من وجوده على الحاجب بأكمله.

- كوني حذرة من عدم دخول قطرة منه في عينيك، وإذا حدث ذلك يحب غسله فورًا.

- اغسليه صباحًا بالماء أو بمنظف خفيف.