بدأ فريق الأنصار مسيرته بشكل مثالي في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، محققاً فوزاً ثميناً خارج قواعده على ظفار العماني 2 – 0، الثلاثاء، في صلالة ضمن المجموعة الثالثة.

ووضع هذا الفوز الانصار على سكة المنافسة في هذه البطولة في مجموعة تضم أيضاً الوحدة السوري والفيصلي الاردني. وتألق الانصار معظم اوقات المباراة، التي برز فيها الحارس ربيع الكاخي بعد تصديه للعديد من الفرص المحققة. ويسعى الانصار للوصول بعيدا في الاستحقاق الآسيوي بعد خروجه من منافسات كأس لبنان وابتعاده عن المنافسة في الدوري.

وقائع المباراة

التاريخ: الثلاثاء 13 شباط 2018.

المرحلة: الاولى ضمن المجموعة الثالثة لكأس الاتحاد الآسيوي.

الملعب: ملعب السعادة في عُمان.

الشوط الاول: 0 – 1.

الجمهور: ألف متفرج.

الهدفان: افتتح حسن شعيتو التسجيل للأنصار في الدقيقة 10 اثر تسديدة صاروخية من نحو 25 متراً في سقف المرمى بعد تمريرة من خالد تكه جي. وأضاف علاء البابا هدف الانصار الثاني من نحو 30 مترا في المقص الايسر في الدقيقة 91.

مثّل الأنصار: الحارس ربيع الكاخي واللاعبون نصار نصار ومعتز بالله الجنيدي وابو بكار كمارا وأمير الحصري (بلال نجدي 90+5) وثائر كروما وثيو ويكس (عباس عطوي 69) وعلاء البابا وخالد تكه جي (محمود كجك 80) والحاجي مالك وحسن شعيتو.

الحكام: هو سينغ ولام سام وامارجيت ساروا (هونغ كونغ) وعمر حسن العلي (الامارات) رابعاً.

مراقب الحكام: عبد الرحمن الزيد (السعودية).

الانذار: ابو بكار كمارا (12).

مراقب المباراة: عليم أريفوف (أوزبكستان).

الأحمد مدربا للنبي شيت

عينت إدارة نادي النبي شيت غسان الأحمد مدربا للفريق، خلفا للمصري أحمد الحافظ الذي استقال من منصبه مؤخرا. وعمل الأحمد مدربا لفريق المبرة في فترات سابقة وسبق له ان قاد الفريق في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، كما اشرف الأحمد على بعض الفرق اللبنانية.

والأحمد هو ثالث مدرب يشرف على فريق النبي شيت هذا الموسم بعد الفنزويلي كيكي غارسيا والمصري أحمد حافظ. ولن تكون مهمة الأحمد سهلة إذ ان الفريق البقاعي مهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية إذ يحتل المركز العاشر في الترتيب بــ11 نقطة.