غادرت الرامية اللبنانية الدولية البطلة راي باسيل الى قطر الثلاثاء للمشاركة في مسابقة الرماية من الحفرة الأولمبية (تراب) لـ«الجائزة الكبرى لقطر» التي ستقام ما بين 13 و17 شباط الجاري.

وتأتي مشاركة باسيل في المسابقة في اطار تحضيراتها للبطولات المقبلة وعلى رأسها كأس العالم التي ستقام اواخر نيسان المقبل في كوريا الجنوبية وبطولة العالم التي ستجري في كوريا الجنوبية ايضاً وهي البطولة المؤهلة لدورة الالعاب الاولمبية الصيفية التي ستقام في طوكيو (اليابان) عام 2020.

وتهدف باسيل، المولودة عام 1988 والمصنفة سابعة عالمياً والاولى آسيوياً، للمشاركة للمرة الثالثة على التوالي في الالعاب الاولمبية بعد عامي 2012 في لندن (بريطانيا) وريو دي جانيرو (البرازيل). وعلى روزنامة مشاركاتها في العام الجاري تسع بطولات ودورات اوروبية ودولية وآسيوية ومتوسطية. وتتدرب باسيل، التي تم اختيارها سفيرة النوايا الحسنة للامم المتحدة في لبنان، يومياً وستنخرط في معسكر تدريبي لمدة اسبوع في إيطاليا بعد فترة تحت اشراف المدرب الايطالي دانييللي دسبينيو. وشكرت باسيل راعيها بنك «الموارد» واللجنة الاولمبية اللبنانية برئاسة جان همام والاتحاد اللبناني للرماية برئاسة بيار جلخ لدعمها.