تسبب تواجد ممثلين متنكرين في صورة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في إحداث حالة من الربكة أثناء مراسم افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الشتوية التي جرت الجمعة 8 شباط في بيونغ يانغ.

وقام موظفو الأمن في الحال بطرد الممثلين فور رؤيتهم، بعدما ظهرا أمام كاميرات الإعلام، وهما يتصافحان، وأكدا أنهما يحرزان تقدما كبيرا في إحداث حالة من التصالح بينهما، بحسب وكالة "رويترز" للأنباء.

وبعد طردهما من مكان حفل الافتتاح، قال الممثل الذي يجسد كيم جونغ أون: "إننا نريد أن نفاجىء الجميع ونحقق السلام العالمي، ومن بعدها يتم طردنا من جانب حراس الأمن الذي أعتقد أنه غير عادل حقا...ألا يريد الجميع السلام؟".