أعلن وزير التخطيط العراقي سلمان الجميلي في افتتاح مؤتمر لاعادة اعمار العراق في الكويت اليوم، ان بلاده بحاجة الى 88,2 مليار دولار لاعادة بناء ما دمرته النزاعات وآخرها الحرب ضد تنظيم "داعش".

وانطلقت في الكويت أعمال مؤتمر دولي لاعادة اعمار العراق بعد شهرين من إعلان بغداد "انتهاء الحرب" ضد تنظيم "داعش" في أعقاب ثلاث سنوات من المعارك المدمرة.

ومن جهته ذكر مدير عام وزارة التخطيط العراقية قصي عبد الفتاح ان اعادة اعمار العراق تتطلب جمع 22 مليار دولار بشكل عاجل، و66 مليار دولار اخرى على المدى المتوسط.

ويراهن العراق الذي دمرته الحروب منذ الثمانينات، والحصار منذ اجتياح الكويت عام 1990، على المانحين الدوليين وخصوصا القطاع الخاص لتجاوز تبعات هذه النزاعات والحصول على تعهدات مالية بمئات مليارات الدولارات.

وتستضيف الكويت أعمال المؤتمر على مدى ثلاثة أيام بحضور عشرات الدول ومئات الشركات ورجال الاعمال. ويخصص اليوم الاول للخبراء في مجال اعادة الاعمار وللمنظمات غير الحكومية، واليوم الثاني للقطاع الخاص، واليوم الاخير لاعلان المساهمات المالية للدول المشاركة.

وسبق للعراق، ثاني أكبر منتجي النفط في منظمة الدول المصدرة"أوبك"، أن كثف من دعواته للمستثمرين حول العالم للمساهمة في اعادة الاعمار. ويعتزم خصوصا الاعتماد على احتياطه من النفط، الذي لم يستغل بشكل كامل بعد.