وصل وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان اليوم، الى بغداد للتباحث مع المسؤولين العراقيين حول اعادة اعمار البلاد وضمان استقراره بعد الهزيمة العسكرية لتنظيم "داعش".

وصرح لودريان "لقد أتيت لاعبر عن دعم فرنسا ومرافقتكم. سنكون دائما الى جانبكم كما فعلنا لدى مشاركتنا في التحالف (الدولي ضد الجهاديين) وسنكون كذلك خلال مرحلة اعادة الاعمار"، مشيرا الى استقرار البلاد واعادة اعمارها.

ورد نظيره العراقي ابراهيم الجعفري "نأمل ان نستفيد من الخبرة الفرنسية في اعادة الاعمار"، في الوقت الذي يُفتتح فيه الاثنين مؤتمر في الكويت حول اعادة اعمار العراق.

ومن المقرر ان يلتقي لودريان الذي زار العراق في آب الماضي رئيس الوزراء حيدر العبادي والرئيس فؤاد معصوم ورئيس البرلمان سليم الجبوري.

وتشكل اعادة اعمار العراق ثاني منتج للنفط في منظمة اوبك مشروعا ضخما تُقدر كلفته بمئة مليار دولار، بحسب ما أعلن العبادي امام المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا في اواخر كانون الثاني الماضي.