نجحت مختصة تجميل في تحويل حياة سيدة تعرض وجهها للتشويه إثر حريق أدى إلى تغيير ملامحها بشكل مخيف، إذ صدمت السيدة عندما رأت وجهها لأول مرة بعد وضع مساحيق التجميل.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن سيدة تعرضت إلى حادث حريق عندما كان عمرها 11 عامًا، تشوه على إثره وجهها بشكل كامل، لكنها لم تجرب وضع مساحييق التجميل أبدًا، ما زاد من فرحتها عند رؤية الفارق الذي أحدثته تلك المساحيق، حتى أنها بكت فرحا بمظهرها الجديد.

ويرجع الفضل في هذا التحول الجذري إلى مختصة تجميل تدعى أنار أغاكيشيف، وتبلغ من العمر 32 عامًا من أذربيجان، والتي شاركت مؤخرا مقطع فيديو يظهر الفارق المذهل بين وجه السيدة قبل وبعد وضع مساحيق التجميل، وهو المقطع الذي حصل على نسبة مشاهدة مرتفعة وصلت إلى أكثر من 4 ملايين مشاهدة.

ونال المقطع إعجاب أشهر أخصائي المكياج مثل هدى قطان وماريو ديديفانوفيتش، والذين وضعوا مساحيق التجميل لكيم كارديشان وشقيقاتها، كما أثار الفيديو مشاعر الملايين حول العالم.