بعد تألقه الملفت هذا الموسم بالدوري الإنجليزي، توج الدولي المصري، محمد صلاح، لاعب نادي ليفربول، بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا في استفتاء لـ"فيفا" حول اللاعبين الذين استطاعوا تسجيل 20 هدفا أو أكثر في نفس الموسم.

وحصد الفرعون المصري أغلب الأصوات في الاستفتاء الذي طرحه الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على صفحته الرسمية في "تويتر"، لاختيار أفضل لاعب في القارة السمراء.

وتنافس محمد صلاح في هذا الاستفتاء مع ثلاثة لاعبين أفارقة آخرين الأكثر إحرازا للأهداف في موسمهم الأول بالدوري الإنجليزي والذين تخطوا الـ20 هدفا، وهم، إيمانويل أديبايور، لاعب أرسنال السابق ويايا توريه، لاعب مانشستر سيتي وديديه دروغبا،لاعب تشيلسي السابق.

أما نتائج استفتاء "فيفا"، فتصدرها صلاح بـ 51% في المائة من الأصوات، متبوعا بديديه دروغبا بـ 37%، ثم يايا توريه الذي حصل على 7% من إجمالي أصوات المشاركين في الاستفتاء، وفي الأخير اللاعب إيمانويل أديبايور والذي حصل على 5%.



وأعلن الحساب الرسمي لـ"فيفا" في "تويتر"، قبل طرح الاستفتاء، أن اللاعب المصري محمد صلاح، أصبح الآن رابع لاعب إفريقي يسجل أكثر من 20 هدفا في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال موسم واحد.

وكانت مجلة "فور فور تو" الرياضية الإنجليزية قبل أيام، قد توجت اللاعب محمد صلاح، واختارته ليكون نجم الغلاف لعددها في شهر شباط/فبراير الجاري.

ويبصم صلاح الذي ينافس على جائزة الحذاء الذهبي، على أداء رائع مع فريقه خلال هذا العام، حيث سجل 21 هدفا في الدوري الإنجليزي حتى الآن بفارق هدف واحد عن هداف الدوري هاري كين (22 هدفا).

كما قاد الفرعون الصغير منتخب بلاده إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، بعد غياب دام 28 سنة، ويطمح بعد هذا الإنجاز إلى التألق معه في هذه البطولة العالمية.