وصل نائب مساعد وزير الخارجية الأميركية السفير ديفيد ساترفيلد ومدير عام الامن العام اللواء عباس ابراهيم الى الناقورة والتقيا قيادة القوات الدولية وقاموا بجولة عند الحدود الدولية حيث باشر العدو بناء جدار فاصل.

وتحدثت مصادر أمنية لجريدة "المستقبل" عن "لقاء يجمع كلا من ساترفيلد واللواء ابراهيم والقائد العام لـ"اليونيفيل" الجنرال مايكل بيري في مقر قيادة الاخير في الناقورة والبحث يتمحور حول بناء اسرائيل الجدار ومدى الالتزام بالقرار ١٧٠١".