أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، : بحضور الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وهدى إبراهيم الخميس، مؤسسة مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي،، آينوا غرانديس، رئيس مؤسسة "متحف ﺑرﺷﻠﻮﻧﺔ ﻟﻠﻔﻦ المعاصر"، أنطونيو ألفاريث بارته، سفير المملكة الإسبانية لدى الإمارات العربية المتحدة، أطلق مهرجان أبوظبي 2018 برنامجه للفنون التشكيلية من خلال افتتاح المعرض المصاحب لفعاليات مهرجان أبوظبي 2018، "من برشلونة إلى أبوظبي" أعمال فنية من متحف برشلونة للفن المعاصر في حوار مع الفن الإماراتي، والذي يتضمن أعمال أكثر من 70 فناناً تشكيلياً على مدى 90 عاماً، من "متحف برشلونة للفن المعاصر"، للمرة الأولى في العالم العربي، في حوار مع الفن الإماراتي المشارك بأعمال 20 فناناً إماراتياً، ويقام المعرض بإشراف مشترك بين فيران بارينبليت مدير "متحف ﺑرﺷﻠﻮﻧﺔ ﻟﻠﻔﻦ المعاصر"، وناصر عبد الله، رئيس مجلس إدارة "جمعية الإمارات للفنون التشكيلية"، وهو مفتوح للجمهور في منارة السعديات حتى 17 مارس 2018.

وقالت هدى إبراهيم الخميس، : "إنّ للفن القدرة العظيمة على بناء جسور التواصل الفكري والتقارب الوجداني، ففي مساحة الجمال تلتقي الأفكار في استشراف مسارات الخطاب الحضاري بين الأنا والآخر، بل علاقات الدول في ما بينها، الأنماط التي تُعلي القيم الإنسانية، وتحمل رسالة التسامح والتنوير والانفتاح".

ويقدم المعرض الذي يأتي احتفاءً بمرور 15 سنة على انطلاق مهرجان أبوظبي، أعمالاً من إبداعات كوكبة من الفنانين الأوروبيين من الحقبتين الحديثة والمعاصرة، من بينهم ألكساندر كالدر، وسول ليويت، وبييرو مانتسوني، وأنطوني تابييس، والتي ستدخل في حوار مع أعمال فنية من إبداعات رواد إماراتيين، من بينهم الراحل حسن شريف، ومحمد كاظم، وابتسام عبد العزيز وغيرهم.