استقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق توم باراك، وهو محام وسياسي وخبير اقتصادي كبير من أصل لبناني، وعمل لفترة كمحام للرئيس الأميركي دونالد ترامب وهو صديق شخصي له، وقد حضر باراك برفقة أبنائه.

وكانت الزيارة مناسبة لتسلم باراك اخراجات قيد أولاده بعد استعادته مع عائلته الجنسية اللبنانية، وقد عبر عن فرحه وفخره واعتزازه باستعادته مع عائلته الجنسية اللبنانية.

وقد جرى البحث خلال اللقاء في الوضع في لبنان والمنطقة. وتحدث باراك عن وطنه الأم وعن مدينة زحلة بمحبة كبيرة، كما تطرق البحث الى موضوع العلاقات اللبنانية - الاميركية والأوضاع العربية وبخاصة القضية الفلسطينية.

كما استقبل المشنوق كلا من النائب ايوب حميد وميريام سكاف وبحث معهما في المستجدات وقضايا انمائية.

على صعيد آخر تابع الوزير المشنوق سير العمل في مركز تقديم طلبات الترشيح إلى الانتخابات النيابية في المديرية العامة للشؤون السياسية، وهو زار مكاتبها واطلع من المديرة العامة فاتن يونس على الاجراءات المتخذة لتسهيل عملية الترشيح اضافة الى التحضيرات المتعلقة بالعملية الانتخابية.