منح رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الكاتبة إميلي نصرالله، وسام الارز الوطني، من رتبة كومندور، تقديرا لعطاءاتها الادبية، وقلدها الوسام وزير العدل سليم جريصاتي في منزلها في شارل المكحول في الحمراء.

وتلا الوزير جريصاتي قرار رئيس الجمهورية وجاء فيه:" تقديرا لعطاءات الاديبة اميلي نصرالله امل لبنان، قرر فخامة رئيس الجمهورية منحها وسام الارز الوطني من رتبة كومندور وكلفني وشرفني ان اقلدها اياه في هذه المناسبة وان اتقدم منها بأحر التهاني".

بعدها اتصل جريصاتي بالرئيس ميشال عون الذي تحدث مع اميلي نصرالله وقدم لها التهاني على عطاءاتها الادبية. وشكرت نصرالله الرئيس عون على مبادرته وتمنت له النجاح في قيادة مسيرة العهد.

ثم القى جريصاتي كلمة اشار فيها الى "ان الرئيس ميشال عون قرأ كتاب الرهينة للكاتبة اميلي نصراالله مؤخرا، وعندما قدمت له الاديبة العالمية مجموعتها التي ترجمت الى لغات كثيرة تبين له انه قرأها، وقال لي: "انه يمنح هذا الوسام لاول مرة اديبة من لبنان لانه يؤمن ان الثقافة والادب هما مدماكان في مشروع بناء الدولة، والدولة التي تقوم من دون أدب وثقافة آيلة الى الزوال".

وحيا جريصاتي الكاتبة نصرالله "القادمة من الاطراف من بلدة الكفير من الجنوب الصامد وما يعنيه الجنوب لقائد العهد وللحكومة ولجميع المتعاطين في الشأن العام، فهنيئا للسيدة اميلي نصرالله هذا الوسام".