فاجأ سقوط الأنصار المدوي أمام الإصلاح الأخير (1 – 3) الجميع، ولكنه لم يأت وليد ساعته، بل نتيجة تراكمات سابقة سببتها جملة إجراءات أجبرت النادي على دفع ضريبتها الآن، في ظرف حساس وتوقيت صعب من عمر الدوري.

ولعل أبرز هذه الاجراءات يتمثل في مسلسل تغيير المدربين المستمر الذي أرهق لاعبي الفريق، وأجبرهم على التنقّل بين مدارس كروية عدة في فترة زمنية قصيرة، مما سبب إرباكاً لهم على الصعيد الفني، ولا سيما أن أي مدرب يحتاج إلى أسابيع عدة لينقل فكره واستراتيجيته إلى لاعبيه.

يذكر ان الأنصار استبدل 5 مدربين هذا الموسم، إذ بدأ بالمدرب الوطني إميل رستم، قبل أن يعين الألماني روبرت جاسبرت بديلاً له، ثم المحلي سامي الشوم فجهاد محجوب، قبل أن يتسلم أخيرا التشيكي فرانتز ستراكا الإدارة الفنية للفريق حامل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب (13 مرة).