أدرجت الولايات المتحدة، الثلاثاء، بلجيكيا وبريطانيا يشتبه في قيامه بدور منفذ أحكام الإعدام في تنظيم داعش الإرهابي، على قائمتها للإرهاب، وهو ما يعني السماح للحكومة بفرض عقوبات وتجميد أصول وممتلكات.

وذكرت وزارة الخارجية الأميركية، أن سيدهارثا دهار ترك بريطانيا حتى يلتحق بتنظيم داعش في سوريا، حيث حل محل منفذ أحكام الإعدام محمد اموازي المعروف بلقب "الجهادي جون".

وأوضحت الوزارة أن الرجل الثاني يدعى عبد اللطيف جايني وهو مواطن بلجيكي من أصل مغربي يعتقد أنه يقاتل في الشرق الأوسط.