من المؤكد أن دوقة كامبرديج كايت ميدلتون أثبتت أنها أمّ خارقة وأميرة مميزة، نظراً لقدرتها الهائلة على التنسيق وتحقيق التوازن بشكل كامل ومثالي بين عائلتها وواجباتها كعضو من العائلة الماكلة.

وكان مميزاً هذا الأمر عندما انتشر فيديو للاميرة الجميلة، عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تتواصل مع الجميع والابتسامة لا تفارق وجهها وصولاً الى قيامها برقصة قصيرة أمام الجميع.

وكان ذلك أثناء زيارة قامت بها برفقة الأمير وليام الى جامعة كوفنتري، حيث أقيمت دورة تدريبية على الاتصالات.

وشاركت كايت في أداء حركات راقصة أمام المسعفين وعدد من المرضى المسنين، بخفة ورشاقة، رغم ظهور علامات الحمل بشكل واضح عليها.

وجالت الدوقة مع الأمير على المكان وسط هتافات الترحيب.

(ياسمينة)