تعقد دول تحالف دعم الشرعية في اليمن اجتماعا في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الاثنين.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد قد أعلن الاثنين، استجابة الأطراف اليمنية للدخول في مفاوضات سياسية جديدة، داعياً جميع الأطراف إلى خطوات استباقية لضمان نجاح هذه المرحلة.

ورحب المبعوث الأممي بافتتاح موانئ الحديدة وساليف، ودعا إلى تعاون جميع الأطراف لإبقاء هذه الموانئ مفتوحة وتشغيلية لتأمين توفير المساعدات والسلع التي يحتاج إليها الشعب اليمني.

وأضاف ولد الشيخ "إنني أقف إلى جانب الشعب اليمني ويدافع عن السلام. يجب على جميع الأطراف الامتثال للقانون الإنساني الدولي ومنح الشعب اليمني الحق في الحصول على المساعدة المنقذة للحياة والدعم الموجه إليهم بطريقة مستدامة وآمنة".

كما أشاد المبعوث الأممي بالمبادرة السعودية لدعم العملة اليمنية من خلال إيداع ملياري دولار في البنك المركزي اليمني.

ودعا ولد الشيخ جميع الأطراف إلى اتخاذ الخطوات اللازمة لضمان الظروف الملائمة للانخراط بشكل تام في العملية السياسية وبنوايا حسنة.

(العربية)